"بيتي" تستقبل أكبر دفعة من طلاب "عين شمس" لتدريبهم على خطوط الإنتاج

بمشاركة 60 طالبا وطالبة بالإضافة إلى أساتذة ومتخصصين

محمد ربيع: نسعى لخلق كوادر محترفة.. وفتح الباب أمام تشغيل السيدات في مصانع الشركة

 

في إطار مسئولياتها المجتمعية ومساعيها الجادة في تبنى ونشر مفاهيم التعاون ونقل وتبادل الخبرات، استقبلت مصانع الشركة الدولية لمشروعات التصنيع الزراعي "بيتي" في النوبارية، دفعة جديدة من طلاب كلية الزراعة جامعة عين شمس، وذلك ضمن بروتوكول التعاون الموقع بين إدارة الشركة وعدد من أكبر الجامعات المصرية بهدف نقل الخبرات التي تمتلكها "بيتى" في مجال تصنيع المواد الغذائية إلى الأجيال الجديدة من أبناء هذا الوطن المنتمين لهذا المجال.

 

وأكد محمد ربيع سيد، الشريك الاستراتيجي للموارد البشرية لقطاعي التصنيع والإمداد والتموين في "بيتي"، أن هذه الدفعة تتكون من 60 طالبا وطالبة بالإضافة إلى أساتذة ودكاترة في قسم الأغذية بجامعة عين شمس، وهي تعد الدفعة الأكبر التي تستقبلها مصانع الشركة منذ أن بدأت في تنفيذ "بروتوكول التعاون" مع العديد من الجامعات على مستوى الجمهورية، لتدريب الطلاب الأوائل والمتميزين من كليات الطب البيطري والعلوم والزراعة.

 

وقال ربيع أن الجولة التي قام بها الطلاب، شملت كل المراحل التي تمر بها منتجات "بيتي"، تعرفوا خلالها على أدق التفاصيل المتعلقة بعملية التصنيع التي تتم وفق أحدث الطرق المتبعة على مستوى العالم، بالإضافة إلى مشاهدة كل إجراءات السلامة البيئية والصحية التي يتم تطبيقها على مختلف مراحل التصنيع والإنتاج بما يضمن لها وصول المنتج في أجود صورة إلى المستهلك.

 

وقال ربيع أن "بيتي" اتخذت تلك الخطوة إيمانا منها بقيمة المسئولية المجتمعية، مشيرا إلى أنه سبق للشركة وأن نظمت واستقبلت العديد من الزيارات التي قام بها طلاب وأساتذة الجامعات للاطلاع والاستفادة من الخبرات التي تمتلكها الشركة، وأضاف: "خلال الفترة الأخيرة أصبح الأمر أكثر تنظيمًا واحترافية، حيث قمنا بتطوير برامج الزيارات التي يقوم بها طلاب الجامعات لمصانع الشركة، ويتم وضع خطة كاملة لأجندة الزيارة ورصد تأثيرها على المشاركين قبل وبعد الزيارة لمعرفة مدى التغيير والتجاوب لدى الطلاب."

 

أضاف ربيع أن بيتي توفر من خلال تلك الجولات الطلابية التعامل المباشر بين الكوادر الجديدة التي تستعد لدخول سوق العمل وبين طبيعة وظروف عمليات التصنيع على الطبيعة، وأضاف أن هذه البروتوكولات توفر كافة الفرص التدريبية بطريقة عملية جادة تساعد الكوادر الشابة على فتح آفاق جديدة لهم خلال مسيرتهم بعد التخرج.

 

وبدورهم عبر الطلاب عن سعادتهم بالزيارة والجولة التدريبية التي قاموا خلالها بالتعرف على أحدث الطرق التي يتم استخدامها في مصانع بيتي لإنتاج الألبان والعصائر، التى تستخدم أحدث الوسائل التكنولوجية وتقوم باتباع جميع معايير السلامة والجودة الصحية، وتعمل بهذا الحرص على وصول المنتج بكامل جودته إلى المستهلك المصري.