"بيتي" تنظم دورات تدريبية عن "تحليل المخاطر" لطلاب الطب البيطرى

داخل مصنعها فى النوبارية

محمد ربيع : نسعى لخلق روابط تفاعلية مع خريجي الجامعات المصرية

 

في إطار خططها لخلق روابط تفاعلية مع طلاب وخريجى الجامعات المصرية، نظمت الشركة الدولية لمشروعات التصنيع الزراعي "بيتي"، سلسلة دورات تدريبية ومحاضرات لتعريف الطلاب بأحدث الوسائل والأساليب العلمية التي تطبقها شركة "بيتى" في مجال تصنيع منتجاتها من الألبان والعصائر.

وأكد محمد ربيع المسئول في "بيتى" أن الشركة استقبلت في مقرها بمدينة النوبارية بمحافظة البحيرة أول وفد من كلية الطب البيطرى بجامعة السادات مكون من25 طالبا بالإضافة إلى عدد من الدكاترة والأساتذة الجامعيين، حيث قام الوفد يرافقه مجموعة من كبار المسئولين في "بيتى" بزيارة تفقدية لجميع أقسام المصنع المخصص لإنتاج الألبان والعصائر بأحدث الأساليب والتقنيات التي يتم تطبيقها على مستوى العالم.

وقال:" إن الزيارة تضمنت عددا من المحاضرات المكثفة للتعريف بالمنظومة المتطورة التي تطبقها "بيتى" والمعروفة بـ HACCP (برنامج تحليل المخاطر)، وذلك في إطار حرص الشركة على الاهتمام بالمنتج ووصوله إلى المستهلك في قمة جودته."

وأضاف أن المحاضرات التى شارك فيها نخبة من الأطباء والمهندسين العاملين فى "بيتى" استهدفت من خلال تلك المنظومة تعريف الطلاب بالأخطاء الشائعة التي قد تؤدى إلى إتلاف المنتج، بالإضافة إلى كيفية التخلص من المنتج منتهى الصلاحية، وكذلك أهمية معرفة خط سير المخلفات وتدويرها.

من جانبه قال أحمد مصطفى حماد أستاذ مساعد بكلية الطب البيطري، جامعة مدينة السادات، وأحد المشاركين ضمن الوفد الطلابي: "إن زيارة مقر شركة ومصانع "بيتي" والمشاركة في محاضرة HACCP ، قد أكسبتنا الكثير من الخبرة العملية على أرض الواقع، حيث أنها بالفعل تعد إضافة حقيقية لطلاب الطب البيطري الذين شاركونا الزيارة، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة هي الأولى لمصانع "بيتي" التي تعتبر دون مبالغة الأضخم داخل سوق المشروبات والألبان في مصر.

وأضاف حماد أن "بيتي" تتمتع بنظام إداري مرتب جدًا، كما أن نظام التصنيع بها يعتبر الأحدث بالنسبة للنظام الذي يتم تدريسه في الجامعات، لافتًا إلى أن الوفد المتخصص من كلية الطب البيطري المشارك في المحاضرة التي نظمتها شركة "بيتي"، قام بجولة تفقدية داخل مصانع الشركة وتابع مراحل التصنيع التي تتم بإحترافية كبيرة، وبإشراف نخبة من أفضل العناصر الموجودة في هذا المجال من حيث العلم والخبرة واللغة والتدريب.